علاج السحر الأسود والعين والمس

علاج السحر الأسود والعين والمس

روي الإمام البخاري في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها، قالت: {سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني زريقة، رجل يقال له لبيد بن الأعسم. حتى كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يخيل إليه أنه كان يفعل الشيء وما يفعله}

فالسحر موجود إلى يوم القيامة طالما الجن والشياطين موجودين، سواء كان سحر العين أو سحر الشيء.

علاج سحر العين:

وهو سحر أعين الناس حتى يروا أشياء بغير حقيقتها مثل فرعون حين أجمع السحرة وسحروا أعين الناس واسترهبوهم وخيل إليهم من سحرهم أنها حيات تسعى. والآية 66 من سورة طه تقول:

{قال بل ألقوا، فإذا حبالهم وعصيهم يخيل إليه من سحرهم أنها تسعى}

علاج سحر الشيء:

أعمال السحر
أعمال السحر

وهو حين يسحر الإنسان بشيء معين، فإن هذا الإنسان المسحور هو الوحيد الذي يرى الأشياء على غير حقيقتها مثل الأنثى التي يسحر لها بأن تكون قبيحة المنظر في نظر زوجها. أو سحر البغضاء والكراهية بين اثنين وكراهية الزوج والزوجة بينهما وسحر التفريق وسحر الربط بين الزوجين. بالإضافة إلى أنواع أخرى من السحر كسحر تعطيل الحمل لدى الزوجة أو ربط الزوجة عن الحمل. وسحر ربط البنت عن الزواج. كمثلا يعمل لها في الأقفال، فطالما هذا القفل مغلق فإنها لا تتزوج. بالإضافة إلى سحر الضارب وهو سحر التمريض وإنزال الأمراض على الشخص المراد سحره مثل الصداع ووجع الرأس، وفي هذا الشأن يضع للسحر عند الحداد فيضعه تحت السندان أو المطرقة، فطالما يدق طول الوقت على الحديد يحصل عند المسحور أو المسحورة الصداع الاليم والأوجاع ولا تتوقف هذه الأوجاه حتى يغلق دكانه. وهو مثال بسيط لبعض طرق السحر.

أيضا سحر النزيف عند المراة وهو أن تسيل بالدم كدم الحيض ولا ينقطع عنها الدم وغالبا ما يستعمل في هذا الباب قصب فارسي يوضع في مجرى النهر، فطالما يسير الماء يسيل الدم معه. والطرق كثيرة.

سحر الكراهية والتفريق:

وهو سحر الإنسان في أن يكره محله أو عمله أو منزله أو يتركهما، وكراهية الزوج والزوج وكذلك سحر طلاق الزوج والزوجة.

علاج السحر الأسود:

كل هذه الأنواع من ضروب السحر يصنف بالسحر الأسود وقد زادت هذه الأعمال بشكل ملفت في حاضرنا هذا.

السحر الأبيض:

وهو يتم عن طريق القرآن، ولا يعتبر سحرا لأنه دائما يعمل في الخير مثل أبواب جلب الحبيب، أبواب المحبة بين الزوجين أو بين الأبناء والأم، أو إبطال وعلاج وفك السحر عن أحد الأشخاص المسحورين. لذلك هذه الاعمال تتم القرآن ولو آيات مناسبة لإبطاله كذلك البخور المستعملة في هذه الأبواب ذات رائحة طيبة، كبخور العنبر وبخور الصندل والمسك والعود والجاوي والكندر زكل من يجد مسحورا أو مسحورة ويستطيع أن يعالجه ويبطل عنه السحر فهو حلال وله الثواب من عند الله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *